معبر الكرامة والسفر بين الضفتين Jordan Palestine

تجدونا على الفيس في صفحة اريحا ومعبر الكرامة والسفر والخدمات بين الضفتين https://www.facebook.com/jerichotravel2013/ - Travel Jordan Palestine
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية دخول مباشر للصفحات والمجموعات والمنتديات Palestine
الأربعاء يوليو 05, 2017 4:31 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الأربعاء مايو 31, 2017 1:03 am من طرف الاعلامي عمر القاضي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 4:18 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 8:52 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

» تكلمي مجلة خواطر ومشاعر بائع الورد فيس بوك
السبت مارس 04, 2017 6:41 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

» ارشيف الخواطر والشعر الحديث منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين
السبت مارس 04, 2017 6:41 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

» يعقوب شاهين Yacoub Shaheeen الصفحة الرسمية فيس بوك
الأربعاء مارس 01, 2017 7:27 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

» تذكر يا انسان انك من التراب
الأربعاء مارس 01, 2017 4:10 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

» أرشيف المواضيع الأسلامية في منتديات اريحا ومعبر الكرامة
الأربعاء مارس 01, 2017 4:10 pm من طرف الاعلامي عمر القاضي

تصويت
ماهي جنسيتك وتفتخر فيها ؟؟؟
فلسطين
5%
 5% [ 103 ]
الجزائر
5%
 5% [ 101 ]
تونس
5%
 5% [ 100 ]
المغرب
5%
 5% [ 100 ]
ليبيا
5%
 5% [ 98 ]
موريتانيا
5%
 5% [ 98 ]
اليمن
5%
 5% [ 99 ]
الكويت
5%
 5% [ 98 ]
السعودية
5%
 5% [ 100 ]
العراق
5%
 5% [ 98 ]
الامارات
5%
 5% [ 100 ]
البحرين
5%
 5% [ 98 ]
لبنان
5%
 5% [ 98 ]
السودان
5%
 5% [ 98 ]
قطر
5%
 5% [ 98 ]
مصر
5%
 5% [ 109 ]
الاردن
5%
 5% [ 100 ]
سوريا
5%
 5% [ 99 ]
السلطنة
5%
 5% [ 98 ]
دول اخرى
5%
 5% [ 98 ]
مجموع عدد الأصوات : 1991
المواضيع الأكثر نشاطاً
ارشيف الشعر الحديث والخواطر في منتديات اريحا وعبر الكرامة فلسطين
ارشيف المواضيع العامة في منتديات اريحا ومعبر الكرامة
ارشيف الشاعر فاتح بلكبير سطيف الجزائر منتديات بنات الجزائر وفلسطين
الجزائر وفلسطين بلد واحد
صور لمكيج العيون والعرايس
صور تونس العاصمة
توبيكات ادعية واحاديث اسلامية في صور
صور الثلوج والشتاء واعياد الميلاد في التشيك اروبا الشرقية
شبكة بوابة فلسطين الاعلامية تشارك صفحات تسويق استشارات Palestine
مناظر طبيعية من تونس
المواضيع الأكثر شعبية
ملابس تقليدية تونسية
موقع جريدة الاعلان التونسية
صور مدينة سوسة التونسية
مناظر طبيعية من تونس
ولاية تطاوين عروس الصحراء التونسية
ولاية توزر
صور من الثورة التونسية
الجبة التونسية
تسريحات العرايس اخر موضة
صور تونس العاصمة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط معبر الكرامة والسفر بين الضفتين Jordan Palestine على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
شاعر عذب المشاعر
 
عميدة الاكاديمية
 
شاعر الاحساس والذوق
 
الاعلامي عمر القاضي
 
شاعر من طراز جديد
 
عامر
 
سكون الليل
 
ساهر ياسر
 
حسام
 
انغام شاعرية
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 45 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو torshe فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2156 مساهمة في هذا المنتدى في 680 موضوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
شاعر عذب المشاعر
 
الاعلامي عمر القاضي
 
شاعر الاحساس والذوق
 
عميدة الاكاديمية
 
شاعر من طراز جديد
 
عامر
 
سكون الليل
 
حسام
 
تونس في القلب
 
ساهر ياسر
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الأربعاء يناير 20, 2016 9:13 am

شاطر | 
 

 ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاعر الاحساس والذوق

avatar

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   الأربعاء يناير 01, 2014 3:38 pm

الأجر الكبير
--------------------
لَاحَظَ محمود أنَّ جدَّته ترتدي ثيابَها استعدادًا للخروج، وهنا تعلَّق محمود بذراعِ جدَّته هاتفًا في رجاءٍ: جدَّتي الحبيبة.. أرجوكِ خذيني معك.

ارتسمتِ ابتسامةٌ حنونٌ على وجهِ الجدَّةِ وهي تقول: ولكن خروجي اليوم في أمرٍ خاصٍّ يا محمود.. لن أستطيعَ اصطحابَك معي.

تعلَّق بها محمود أكثرَ وهو يقول: أرجوكِ يا جدَّتي.. منذُ أيَّامٍ لم أرَ الشَّارعَ وأودُّ أن أخرُجَ معك.

صمتتِ الجدَّةُ لحظاتٍ قبلَ أن تقولَ: لا بأسَ.. سأصطحبُك معي بشرطٍ.. أن تحفظَ لسانَك عن كلِّ ما ستراه اليومَ.. اتَّفقنا.

أجابها محمود في سعادةٍ: أَعِدُكِ ألَّا أخبرَ أحدًا.. اتَّفقنا.

خرج محمود بصحبةِ جدَّته وسارا في الطريق، اتَّجهتِ الجدَّةُ لمتجرٍ صغيرٍ يبيع الخضرواتِ فاشترتْ بعضَ الخضرواتِ الطازجة، ثم ذهبتْ لمحلِّ بيعِ اللحوم فاشترتْ بعضَ اللحم، ثمَّ اتَّجهتْ لمنزلٍ قديمٍ في أطرافِ المدينة وطرقتْ على بابِ المنزل، لحظاتٌ وخرجتِ امرأةٌ عجوزٌ للغايةِ ظهرُها قد تقوَّس من الكِبر، وهنا صافحتْها الجدَّةُ قائلةً: أعتذرُ لو كنتُ تأخَّرتُ قليلاً عن موعدي.

أجابتها المرأةُ العجوزُ: بالعكسِ.. أيَّتها السَّيِّدةُ الفاضلةُ أنتِ لا تتأخَّرين أبدًا عن موعدِك كلَّ أسبوعٍ.

وهنا دخلتِ الجدَّةُ مصطحبةً حفيدَها محمود إلى داخلِ الدَّارِ القديمةِ، لَاحظ محمود أنَّ الدارَ تكاد تكونُ خاليةً من الأثاثِ ومنظرُها يدلُّ على فقرِ المرأة العجوز، وفجأةً بدأت الدَّهشةُ ترتسم على وجهِ محمود حين رأى جدَّته تُمسك المكنسةَ وتبدأ في تنظيفِ الدار باهتمامٍ بالغٍ، ثم أسرعتْ نحوَ المطبخِ تغسل الأوانيَ والأكوابَ غيرَ النَّظيفة حتى أصبحتِ الأواني تبرقُ من شدَّةِ النظافة.

ما أن انتهتِ الجدَّةُ من أعمالِ التَّنظيف حتى أسرعتْ إلى المطبخ وأخرجتْ ما أحضرتْه من السُّوق من خضرواتٍ ولحمٍ وبدأتْ تطهُو طعامًا للعجوز، ساعةٌ كاملةٌ والجدَّة منهمكةٌ في إعداد الطعام، وما أن فرغتْ من الطعامِ حتى غرفتْ للعجوزِ بعضَ الأطباق وقطعةَ لحمٍ كبيرةً وقدَّمتها للعجوز التي أخذت تدعو للجدَّة بالكثيرِ من الدَّعواتِ.

وَدَّعَتِ الجدَّةُ المرأةَ العجوزَ على وعدٍ بأن تأتيَ كعادتِها في الأسبوعِ المقبلِ، وفي طريقِ العودة سأل محمود جدَّته في حيرةٍ: جدَّتي.. مَن هذه المرأةُ العجوزُ.. ولماذا تخدمينها؟

أجابته جدَّته: إنَّها سيِّدةٌ مسكينةٌ لا عائلَ لها.. ولقد قال رسولُنا الكريمُ إنَّ السَّاعِيَ على الأرملةِ والمسكينِ كالمجاهدِ في سبيل الله.. ولذا أقومُ بخدمتها مرضاةً للهِ تعالى.

نظر محمودٌ لجدَّتِه بإعجابٍ قائلاً: أنتِ رائعةٌ يا جدَّتي.. رائعةٌ بحقٍّ.. أعدك ألا أُفشيَ سرَّك أبدًا.

<<<<<اشترك لتصلك القصص والحكايات على بروفايلك>>>>>
http://on.fb.me/IwLvyx


عدل سابقا من قبل قسم المنوعات في الخميس يناير 28, 2016 8:49 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شاعر الاحساس والذوق

avatar

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   الأربعاء يناير 01, 2014 3:47 pm


من عجائب الصدقة 
--------------------
يذكر أن رجل يسمى ابن جدعان تصدق بأحب ماله إليه وكانت ناقة إلى جار فقير الحال له سبع بنات , فرح الجار الفقير فكان يشرب هو و بناته من لبنها
و لما جاء الصيف بجفافه وقحطه, تشققت الأرض خرج ابن جدعان مع البدو يرتحلون يبحثون عن الماء والكلأ,

في الدحول, و هي حفر في الأرض توصل إلى محابس مائية و دخل إلى أحدها ليُحضر الماء حتى يشرب ـ وأولاده الثلاثة خارج الدحل ينتظرون ـ فضاع تحت الدحل ولم يعرف الخروج.
وانتظر أبناؤه يومًا ويومين وثلاثة حتى يأسوا قالوا: لعل ثعبانًا لدغه ومات, لعله تاه تحت الأرض وهلك, فذهبوا إلى البيت وقسموا الميراث فقام أوسطهم وقال: أتذكرون ناقة أبي التي أعطاها لجاره, إن جارنا هذا لا يستحقها,
فأخذوا بعيرًا أجربًا ليعطوه للجار بدل الناقة فقال الجار: إن أباكم أهداها لي, أتعشى وأتغدى من لبنها. فاللبن يُغني عن الطعام والشراب كما يُخبر النبي , فقالوا: أعد لنا الناقة خيرٌ لك, وخذ هذا الجمل قال: أشكوكم إلى أبيكم, قالوا: اشكِ إليه فإنه قد مات, قال: مات, كيف مات؟ ولما لا أدري؟ قالوا: دخل دِحلاً في الصحراء ولم يخرج, قال: اذهبوا بي إلى هذا الدحل ثم خذوا الناقة وافعلوا ما شئتم ولا أريد جملكم ..

فذهبوا به إلى المكان الذي دخل فيه صاحبه الوفي وأحضر حبلاً وأشعل شعلةً ونزل يزحف حتى وصل إلى مكان يحبوا فيه , وإذا به يسمع أنين الرجل فوضع يده فإذا هو حي يتنفس بعد أسبوع من الضياع, حمله خارج الدحل وأعطاه التمر وسقاه وحمله على ظهره وجاء به إلى داره, ودبت الحياة في الرجل من جديد, وأولاده لا يعلمون, قال: أخبرني بالله عليك أسبوعًا تحت الأرض وأنت لم تمت.

قال: سأحدثك حديثًا عجبًا, بعد ثلاثة أيام فقدت الأمل و سلمت أمري إلى الله وإذا بي أحس بلبن يتدفق على لساني فاعتدلت فإذا بإناء في الظلام لا أراه يقترب من فمي فأرتوي ثم يذهب كل يوم ثلاث مرات, ولكن منذ يومين انقطع لا أدري ما سبب انقطاعه؟

يقول: فقلت له لو تعلم سبب انقطاعه لتعجبت! ظن أولادك أنك مت و سحبوا الناقة التي كان يسقيك الله منها, والمسلم في ظل صدقته, وكما قال : ((صنائع المعروف تقي مصارع السوء))

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنهـا لا تفرج

<<<<<اشترك لتصلك القصص والحكايات على بروفايلك>>>>>
http://on.fb.me/IwLvyx




أعجبني ·  · =423323217777430&p[1]=1073742044&sharer_type=all_modes]مشاركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شاعر عذب المشاعر

avatar

المساهمات : 1403
تاريخ التسجيل : 31/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   السبت يونيو 14, 2014 9:46 am


احد المدرسين الاردنيين توجه الى فرنسا في زياره خاصه وهناك مرض وادخل احدى المستشفيات للعلاج وصادف وجود مريض فرنسي في نفس الغرفه حيث ساله الفرنسي الا تخاف الموت قال المدرس كلا استغرب الفرنسي وساله لماذا فاجاب ساذهب الى الجنه ضحك الفرنسي وقال وهل تؤمن بالغيب قال نعم ان الله ربي وهذا وعد ربي قال الفرنسي وهل رايت ربك وكيف تؤمن بما لا ترى ؟ قال المدرس في المستشفى الذي نتواجد فيه ثلاثه امور لم نراها ولكن نؤمن بها اندهش الفرنسي وساله ماهي ؟ قال انت مريض ومصاب بفايروس هل رايت الفايروس قال لا قال لكنك تؤمن انك مصاب بفايروس مع انك لم تراه واسلاك الكهرباء التي تراها هل رايت الكهرباء فيها قال لا قال لكنك تؤمن ان الكهرباء تسير فيها ثم ان المستشفى كثير من السيارات تراها متوقفه فيه ومن حوله وهل تستطيع انكار صانع السياره فانت تعترف بالصانع مع انك لم تراه قال اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله للاسف زرت سوريا مره ومصر مره اخرى ولم يخبروني بذلك بل اخذوني للاثار والحجاره . اعرف ربك وتوكل عليه والبشر لن يضروك او ينفعوك الا ما كتبه الله لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاعلامي عمر القاضي

avatar

المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 04/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   الخميس نوفمبر 27, 2014 3:44 pm

فتاة عزباء تنام مع شاب في العشرين من عمره في غرفة واحده ليله كامله!!!! 
اقرأها ولا تستغرب ...الدنيا لسه بخير++++
جميلة جدا ~. : فتح لها الباب وقال لها في دهشة : من انتي ؟ فردت عليه : انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن احد فطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى مدينتها فطلب منها ان تنام هي على سريره وهو سينام على الارض في طرف الغرفة ....فاخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة ....فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منها اي شيء غير عينيها واخذت تراقب الشاب ....وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجاة اغلق الكتاب واخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع اصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس احد الطقوس الدينية....لم ينم احد منهما ....وفي الصباح اوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الاب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه ....ذهب الاب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فساله عن السبب فقال له الشاب : لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت اقوم بحرق احد اصابعي لاتذكر نار الاخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع اصبعي قبل ان يكيد ابليس لي وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني اكثر من الحرق اعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر ان يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة ....فبدل ان يظفر بها ليلة واحدة بالحرام فاز بها طول العمر فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه ! - من اجمل ما قرأت .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاعلامي عمر القاضي

avatar

المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 04/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   السبت يناير 17, 2015 12:26 pm

قصة الكلب الذي غضب و انتقم لأجل سب الرسول صلى الله عليه و سلم
قال الإمام ابن حجر العسقلاني في كتابه الدرر الكامنة:
كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعا في تنصيرهم و قد مهد لهم الطاغية هولاكو سبيل الدعوة بسبب زوجته الصليبية ظفر خاتون

و ذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى لحضور حفل مغولي كبير عقد بسبب تنصر أحد امراء المغول فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبي صلى الله عليه و سلم و كان هناك كلب صيد مربوط فلما بدأ هذا الصليبي الحاقد في سب النبي صلى الله عليه و سلم زمجر و هاج ثم وثب على الصليبي و خمشه بشدة فخلصوه منه بعد جهد

فقال بعض الحاضرين:هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة و السلام
فقال الصليبي: كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه
ثم عاد لسب النبي و أقذع في السب عندها قطع الكلب رباطه و وثب على عنق الصليبي
و أرداه قتيلا و عندها أسلم نحو أربعين ألفا من المغول

فسبحان الله العظيم الذي يقول في كتابه الكريم( انا كفيناك المستهزئين)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شاعر عذب المشاعر

avatar

المساهمات : 1403
تاريخ التسجيل : 31/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   الأربعاء يونيو 03, 2015 4:23 pm



الشاعر ادم ابو بكر
3 ساعة

قصة ايلين كلمات الشاعر ادم ابو بكر

حلقه ( 1 )

كانت ايلن ذات العينان اللامعتان تحتسي قهوتها على احد المقاعد الفارهه في احدى القاعات ضمن باخرة تمخر آنذاك عبر المحيط وكانت
تجلس قبالة مشهد رسمه القدر
اذ ان احد النادلين تعرض لاهانه بالغه لكن لم تكن قد ميزت ايلن التفاصيل بدقة
إلا انها كانت على يقين ان ذلك الشاب النادل قد اهين ايما اهانه لا يحتملها باي حال
احقر انسان على وجه الدنيا باسرها..
الامر الذي اثر فيها اشد وابلغ تاثير . وفي الاثناء اهتزت يدها التي تحمل كوب القهوه
ولم تتمالك نفسها فسقط وانسكبت بقاياه على ثوبها الانيق .. وصاحب ذلك سقوط عبره من عين ايلن التي على غير عادتها وفي لحظات غادرت الي قمرتها.. وتمالكت نفسها الى ان اغلقت الباب خلفها واجهشت في بكاء حارق.
وفي مساء ذلك اليوم وفي احدى قاعات المطاعم ذات الخمس نجوم .. كانت قد حجزت ايلن طاولة في موقع 
متميز لتتناول عشائها على انغام الموسيقى والذي كان يميز ذلك المطعم ان انواره جميعها من الشموع العطره الثمينه مما يجعل العشاء ذي رونق مخملي ملكي .
ولكن بقيت الطاوله غير مشغوله في تلك الليله لان ايلن لم تاني الي عشائها المعد مسبقا بطقوس خاصه .

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شاعر الاحساس والذوق

avatar

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   الخميس يناير 28, 2016 8:50 am

ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﺰﻭﺟﻬﺎ ﺏ ﺛﻼ‌ﺛﻪ ﺳﻨﻮﺍﺕ
ﻓﺘﺢ ﺣﻘﻴﺒﻪ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺍﻟﻴﺪﻭﻳﻪ ﻓﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺻﻮﺭﺗﻴﻦ ﻝ ﺷﺎﺏ
ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻢ ﺗﺤﺘﻔﻆ ﺏ ﺻﻮﺭﻩ ﺣﺒﻴﺒﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﺰﻭﺟﺘﻬﺎ
ﻫﻞ ﻛﻤﺎ ﻗﻴﻞ ﺍﻟﺤﺐ ﺍﻻ‌ﻭﻝ ﻣﺎ ﺑﺘﺤﻮﻝ
ﻫﻞ ﺍﻧﺎ (ﻣش ﻣﺎﻟﻲ ﻋﻴﻨﻬﺎ) 
ﺑﻌﺪ ﺣﻴﺮﻩ ﻭﺗﻔﻜﻴﺮ ﻭﺻﺮﺍﻉ ﻓﻜﺮﻱ ﻣﻤﻴﺖ .. ﻟﻢ ﻳﺮﺩ ﺍﻥ ﻳﺴﺌﻠﻬﺎ 
ﻭﺍﺭﺍﺩ ﺍﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺏ ﻧﻔﺴﻪ
ﻓﺮﺍﻗﺐ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻬﺎ ﺣﺮﻛﺎﺗﻬﺎ طلعاتها ﺟﻴﺎﺗﻬﺎ ﺗﻠﻔﻮﻧﺎﺗﻬﺎ ﻓﻴﺴﺒﻮﻛﻬﺎ ﻭاﺗﺴﺎﺑﻬﺎ ‌ﺟﻴﺮﺍﻧﻬﺎ ﺻﺤﺒﺎﺗﻬﺎ 
ﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﺍﻱ ﺷﻲ ﻓﻘﺮﺭ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﺍﻟﻲ ﻭﺍﻟﺪ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻟﻴﺸﻜﻮ ﻟه ﺣﺎﻣﻼ‌ ﻓﻲ ﻳﺪﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺗﻴﻦ
ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ.. ﺷﻮﻑ يا عمي ﺻﻮﺭ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻟﻘﻴﺘﻬﻢ في ﺷﻨﻄﻪ ﺑنتك ﺳﻬﺎﻡ من فتره 
ﻓﺤﻤﻞ ابوها ﺍﻟﺼﻮﺭﺗﻴﻦ ﺛﻢ
ﺿﺤﻚ الى ان ﻭﻗﻊ عالارض ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ 
ياهبل هاي ﺳﻬﺎﻡ ﻟﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ توجيهي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شاعر الاحساس والذوق

avatar

المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين   الخميس يناير 28, 2016 9:12 am

قصة اليوم: البلبل والعصفور والثلج 
بالأمسِ تساقطُ الثلجُ الجميلُ، فغطَّى الأرضَ والأشجارَ والسطوحَ؛ واليومَ سطعتِ الشمسُ الدافئةُ.
نظرتُ من الشرفةِ، فأعجبني المنظرُ البديعُ.
قلتُ لنفسي: سأصعدُ إلى السطحِ، لأتمتَّعَ بجمال الطبيعةِ الخلاَّب, ولكني تذكَّرتُ البلبلَ الصامتَ الذي لم يغرّدْ منذ يومين. لعلّه يحسُّ بالبردِ لذلك حملتُ القفصَ، وصعدتُ إلى السطحِ، ووضعتُهُ قريباً مني، تحتَ أشعَّةِ الشمسِ الدَّافئةِ، فنفشَ البلبلُ ريشَهُ، وقفزَ، وغرَّد قليلاً ثم صمت.




وبينما كنتُ أرسلُ نظري إلى الأفقِ البعيدِ، أتمتّع بمنظرِ البساطِ الناصعِ البياضِ الذي يكسو الأرضَ، سمعتُ زقزقةً صاخبةً، وشاهدتُ عصفوراً كان يقف على حافَّةِ المدخنة.
قلت لنفسي: لعلَّ العصفورَ يحسّ الآن بالبرد، ويريدُ أن يأوي إلى مكانٍ دافئٍ.
وفي الحالِ، اقتربتُ من القفصِ، وفتحتُ البابَ، ثم ابتعدتُ عنه، لعلَّ العصفورَ الغريبَ يستأنسُ بالبلبلِ فيأتي إليهِ، ويدخلُ القفصَ.
غرَّدَ البلبلُ، فردَّ العصفورُ بزقزقةِ عذبةً. فرحتُ كثيراً، وحسبتُ أنهما يتبادلان الحديثَ، وأن العصفورَ لابدَّ أن يأتيَ إلى القفصِ ليأكلَ الحبَّ ويشربَ الماءَ، ويشاركَ البلبلَ في مسكنهِ الدافئ, ولكنْ ياللعجب! كم كانت دهشتي كبيرةً حين شاهدتُ البلبلَ يخرجُ من القفصِ ويطيرُ إلى المدخنةِ، حيث يقفُ العصفورُ.
ويرسلُ الاثنان ألحاناً عذبةً رائعةً، ثم يطيرانَ معاً، ويحلّقان في السماءِ الصافيةِ الزرقاءِ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارشيف القصص والحكايات منتديات اريحا ومعبر الكرامة فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معبر الكرامة والسفر بين الضفتين Jordan Palestine :: المجلة الادبية :: قصص وحكايات-
انتقل الى: